الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 العناية الالهية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
1SCO
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 67
النقود : 201
المحبة : 5

مُساهمةموضوع: العناية الالهية   الجمعة أكتوبر 20, 2017 7:42 pm


كانا جارين
وكان لكل منهما زوجة وعدد كبير من الاطفال الصغار وعمله الوحيد الذي يعيش منه هو وأسرته.
وذات يوم أبدى أحدهما قلقه الشديد قائلا: " كيف ستكون حال زوجتي وأطفالي إذا مرضت أو وافتني المنية؟"
وظل هذا الفكر ينخر قلبه كما تقرض الدودة قلب حبة الفاكهة التي تختبيء بها.
وفي نفس الوقت أصاب هذا الفكر الأب الآخر دون انقطاع
الا أنه قال:
" ان الله الذي يعرف كل مخلوقاته ويعتني بها
سيعتني بي أيضا وبزوجتي وبأولادي "
وعاشا على النقيض أحدهما يعيش هانئا بينما الآخر لايذوق لحظة من راحة ولا سعادة داخلية (
........................
وبينما كان هذا المهزوم الحزين يعمل في الحقل رأى بعض الطيور تدخل أيكة ثم تخرج..ثم....
ترجع إليها في الحال.......
اقترب من الأيكة فوجد عشين متجاورين وداخل كل منهما عدد كبير من صغار الطير التي أفرخت حديثا
ولم يظهر ريشها بعد. ويرجع الى عمله ولكن يرفع عينيه - من وقت لآخر –
ليتابع هذه الطيور التي تذهب بعيدا عن الأيكة وتعود بطانا لتطعم صغارها ..........
..............................
وفي لحظة
وعندما كانت احدى أمهات الطيور راجعة مالئة منقارها خطفها نسر
وطار بها وكانت الأم المسكينة تطلق صرخات مدوية وتقاوم بين مخالب النسر.
.................................
ازداد الرجل قلقا وكدرا عما قبل وقال في نفسه:
" ان موت الأم يعني موت الأطفال ان اطفالي ليس لهم غيري كيف ستكون حالهم إذا فقدوني؟ "
...................................
وفي اليوم التالي وعند عودته الى الحقل تخيل هلاك الطيور الصغيرة قائلا:
" لأرين صغار هذه الأم المسكينة
سأجد بدون شك أكثرهم وقد هلك. "
واتجه نحو الأيكة ناظرا حال الصغار وجدهم على مايرام
ولايبدو على أحدهم المعاناة.......ولدهشته اختبأ ليراقب مايحدث ............
وبعد قليل من الوقت سمع زقزقة رقيقة
ولمح الأم الثانية حاملة – في لهفة – الطعام الذي جمعته
ووجدها توزعه على جميع الصغار دون تمييز ولم تهمل اليتامى في بؤسهم.
......................................
وفي المساء حكى كل مارآه لجاره فرد عليه قائلا: " لماذا نقلق؟ ...
ان الله لايهمل مخلوقاته أبدا ان لحبه لأسرارا لا نعرفها أبدا فلنؤمن ولنحب

ولنطمح ولنستمر في طريقنا في سلام.........اذا مت أنا قبلك فلتصبح أبا لأولادي
وإذا مت قبلي سأكون أبا لأطفالك
واذا متنا معا قبل بلوغ أطفالنا سن الرشد
يتولاهم ربهم
الإله الذي في السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AmEeR AlSaAiDI
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 185
النقود : 439
المحبة : 5

مُساهمةموضوع: رد: العناية الالهية   الأحد أكتوبر 22, 2017 2:55 pm


جزاك الله كل خير
شكرا لك على الموضوع الرائع
تحياتى لك
امير الصعيدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العناية الالهية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتـمع الإبـدآع :: المنتديات العامة :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: